تصفية الاستعمار وبروز العالم الثالث

 


إشكالية الوحدة : توضيح العوامل التي ساهمت في ظهور الحركات التحررية وتصفية الاستعمار بإفريقيا وجنوب شرق أسيا، وأهم التكتلات الإقليمية التي شكلتها دول الحديثة العهد بالاستقلال بالعالم الثالث .
  I.  أهم الإمبراطوريات الاستعمارية،وأهم العوامل التي ساهمت في تصفيتها .
1)  أهم الإمبراطوريات الاستعمارية.اطلع على الخريطة ص 135-
عرفت إفريقيا وجنوب أسيا غداة الحرب العالمية الثانية هيمنة الإمبراطوريات الاستعمارية: الفرنسية، البريطانية، الاسبانية، البرتغالية، الهولندية ،البلجيكية، والايطالية. وقد تمكنت الحركات التحررية الوطنية من تصفيتها واسترجعت السيادة والاستقلال لشعوبها بأفريقيا  وأسيا.
2)  العوامل التي ساهمت في ظهور الحركات التحررية وتصفية الاستعمار بإفريقيا وجنوب شرق أسيا:
 السياسة الاستعمارية: أدت سياسة الاستغلال والنهب والقهر والاضطهاد التي اعتمدتها الإمبراطوريات الاستعمارية إلى نمو الوعي الوطني القومي المعادي للاستعمار.
 
القرارات الدولية والأممية: ومنها الميثاق الأطلسي بين الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا في 14 غشت 1941 الذي أكد على حق الشعوب في السيادة والاستقلال والحرية وإنهاء الاستعمار، كما كونت هيئة الأمم المتحدة في  14دجنبر 1960 لجنة تضم 24 دولة كلفت بتصفية الاستعمار، فضلا عن حث العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية الذي أقرته الأمم المتحدة في  16دجنبر 1966  جميع الدول على تأييد ومساعدة الشعوب في تقرير مصريها بكامل الحرية. ونتج عن ذلك كله نمو الفكر القومي التحرري.
 
 مساهمة الفكر الاشتراكي: أكدت مبادئ الفكر الاشتراكي وقياداته هوشي منه + ماوتسي تونغ + على الحرية والسيادة والاستقلال وتحريض الشعوب والحركات والأحزاب على مناهضة الاستعمار والاستغلال.
 
مساهمة الحركة الوطنية الهندية: أكد غاندي زعيم حزب المؤتمر الوطني الهندي على دعم الديمقراطية والسلام وإسقاط الفاشية والاستغلال والاستعمار، وذلك باعتماد سياسة الصمود السلمي اللاعنيف.
خلاصة مركزة:  ساهمت العوامل السابقة في نمو الوعي القومي وظهرت حركات تحررية سلمية ومسلحة،سرية وعلنية، بدول إفريقيا وجنوب شرق أسيا، تمكنت من تحرير أراضيها وشعوبها من الاستعمار على مراحل مابين 1945-1960. وخلال سنة 1960، وبعد سنة 1960 اطلع جيدا على الخريطة ص 135.

 
II   نماذج الحركات التحررية التي ساهمت في تصفية الاستعمار بآسيا وإفريقيا.
  1)   النموذج الأسيوي: خصائص المقاومة الهندية للاحتلال البريطاني.
يعتبر غاندي المهاتما أهم قادة الحركة الوطنية ، عاش مابين 1869-1948، اشتغل في المحاماة بجنوب إفريقيا من سنة 1893 إلى 1913، عاد إلى الهند وانخرط في الحياة السياسية، متزعما المقاومة الهندية على رأس حزب المؤتمر الوطني الهندي ابتداء من سنة 1921 إلى جانب حزب الرابطة الإسلامية التي تزعمها علي جناح، وقد اعتمد ت المقاومة نهجا سلميا وذلك بإعلان العصيان المدني سنتي  1930و1942، وتمكنت بصبر و صمود رجالها ونسائها من قهر التنكيل والتعذيب الذي شنته السلطات البريطانية، بل أرغمت على وعد الهند بالاستقلال سنة 1939 لتنسحب نهائيا من الهند في فبراير 1947، وبذلك استقلت الهند لكنها في نفس الوقت انقسمت إلى دولة الهند ودولة باكستان بقيادة الرابطة الإسلامية لعلي جناح.
  2)   النموذج الإفريقي: خصائص المقاومة الأنغولية للاستعمار البرتغالي.
أدى إعلان البرتغال انغولا مقاطعة برتغالية في سنة 1951 ، إلى تأسيس ثلاث حركات وطنية أساسية، ففي وسط البلاد تشكلت الحركة الشعبية لتحرير انغولا سنة 1956، وفي الشمال تكونت الجبهة الوطنية لتحرير انغولا، وفي الجنوب تأسس الاتحاد الوطني لاستقلال انغولا التام سنة 1964، وقد طالبت هذه الحركات الثلاث بوحدة الشعب الأنغولي ورفعت شعار إفريقيا للأفارقة، وأكدت على المساواة والعدالة والحق في الشغل والتعليم والصحة ونبذ العنصرية.
لقد شنت الحركات التحررية الأنغولية هجومات مسلحة موحدة وعنيفة وطويلة ، أجبرت السلطات البرتغالية على التفكير في الرحيل من انغولا، وتصادف ذلك مع أطاحت ثورة القرنفل في البرتغال بالنظام الديكتاتوري لسالازار في سنة 1974، حيث طالب زعماؤها بسحب القوات البرتغالية من انغولا، وفي سنة 1975 تم توقيع اتفاق الفور Alvorاعترفت فيه البرتغال باستقلال انغولا.

 
III.  مفهوم العالم الثالث وأهم خصائصه.
1)  مفهوم العالم الثالث:
يعتبر الباحث الاقتصادي والاجتماعي الفرنسي الفرد سوفي Alfred sauvy-1898/1990-أول من استعمل عبارة العالم الثالث سنة 1952، وأعتمد في صياغة مفهومه على تشابه الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بدول العالم الثالث بأوضاع الهيئة الثالثة التي سادت بفرنسا قبيل اندلاع الثورة الفرنسية ستة 1789. ويتكون العالم الثالث من مجموع دول أمريكا الوسطى والجنوبية ودول القارة الإفريقية ومعظم دول القارة الأسيوية- انظر الخريطة ص 137- المتخلفة التي لا تنحاز لأي من المعسكرين الاشتراكي والرأسمالي.
  
2)  أهم خصائص العالم الثالث:
 اجتماعيا: نمو ديمغرافي كبير بسبب ارتفاع نسبة الخصوبة + أمد الحياة ضعيف بسبب قلة الإمكانيات الطبية وضعف المستوى المعيشي + أمية مرتفعة + هجرة مكثفة من البوادي إلى المدن ...

 

Share/Bookmark